البورصات العربية تغلق على إرتفاع جماعي بعد فترات من الركود

سوق الأسهم ما بين ارتفاع قيمة أسهم بعض الشركات الكبرى وطرح أسهم جديدة

البورصات العربية تغلق على إرتفاع جماعي بعد فترات من الركود، هذا ما تم منذ بدء جلسات التداول من مطلع شهر إبريل حيث سجلت معظم الأسهم لشركات خليجية كبرى إرتفاع ملحوظ في سعر الأسهم.

كما أن بعض الشركات والبنوك الشهيرة قررت طرح أسهم جديدة في البورصة، مثل بنك الإمارات دبي الوطني، والذي قرر طرح أسهم جديدة يتراوح ثمن السهم ما بين 359- 465 بنس، بقيمة إجمالية تتراوح ما بين 2.5-3 مليار دولار.

وبهذا ترتفع القيمة السوقية للبنك وهذا ما دفع بعض القائمين عليه إلى الرغبة في إدراجه في بورصة لندن، كونه أكبر مصرف في دبي.

مؤشر إغلاق بورصة دبي

تم تسجيل إرتفاع جماعي لكل الشركات المسجلة بالبورصة بنسبة 1.2%، ليسجل 2730 نقطة، وإرتفعت قيمة الأسهم كالتالي:

  • سهم إعمار العقارية إرتفاع بنسبة 3.2%
  • سهم بنك الإمارات دبي الوطني سجل إرتفاع بنسبة 2.4%

مؤشر إغلاق بورصة السعودية

تم تسجيل ارتفاع كبير في البورصة بنسبة 0.4% ليسجل 8935 نقطة، بفضل صعود أسهم كلا من:

  • سهم (سابك) الشركة السعودية للصناعات الأساسية ارتفع بنسبة 0.8%
  • سهم (تصنيع) التصنيع الوطنية ارتفع بنسبة 4.8%
  • سهم (سبكيم) السعودية العالمية للبتروكيماويات ارتفع بنسبة 1.2%

مؤشر إغلاق بورصة أبو ظبي

لم يحدث إرتفاع بها ولكنها استقرت عند 5054 نقطة، بفضل إرتفاع سهم دانة غاز بنسبة 2.1%، كذلك تلقيها مبلغ 19 مليون دولار من الحكومة المصرية.

مؤشر إغلاق بورصة الكويت

ارتفع مؤشر الإغلاق إلى 1% محقق 6064 نقطة، وهذا تطور كبير بعد حالة الخسائر التي كانت تعاني منها البورصة الكويتية منذ 2016، حيث ارتفعت أسهم كلا من:

  • ارتفع سهم بنك الكويت الوطني بنسبة 1.1%
  • ارتفع سهم البنك الأهلي المتحد بنسبة 1.6%

مؤشر إغلاق البورصة المصرية

ارتفعت البورصة بنسبة 1.4% وسجلت 15166 نقطة، حيث سجل سهم البنك التجاري الدولي ارتفاع بنسبة 4.3%.

وارتفع سهم السويدي إلكتريك بنسبة 3.1%.

وجدير بالذكر أن الحكومة المصرية تسعى إلى تسديد مديونيتها الخارجية للعديد من الجهات الأجنبية والعربية المانحة لها.