بورصة قطر من الرابحين والخاسرين

شهدت البورصة القطرية خلال الربع الأول من العام الحالي ارتفاعًا لنحو 25 سهم من أهمها سهم الخليج للتأمين التكافلي، في حين تراجع نحو 21 سهم آخر في مقدمتهم أسهم إزدان القابضة وهذا مقارنة بمستويات الأسهم في نهاية عام 2018م.

خسائر وأرباح البورصة القطرية

شهدت البورصة القطرية محصلة حمراء في تداولات الثلاثة شهور الماضية من العام الحالي فقد هبط المؤشر العام للبورصة في نهاية الربع الأول بنسبة نحو 1.86% وتم إغلاق التعامل في 31 مارس الماضي، وذلك عند نقطة 10107.42 ليفقد بذلك 191.59 نقطة عن مستويات يوم 29 ديسمبر العام الماضي التي بلغت حينها 10299.01.

هذا وقد سجلت القيمة السوقية لكل الأسهم التي تم تداولها في نهاية تعاملات 31 مارس نحو 567.79 مليار ريال قطري يعادل نحو 159.54 مليار دولار أمريكي، في مقابل 588.72 مليار ريال يعادل 163.34 مليار دولار في نهاية عام 2018 أي حدث انخفاض بنسبة 3.56%.

وقد بلغت قيمة التداول في الربع الأول من العام نحو 17.78 مليار ريال وتم توزيعها على 622.04 مليون سهم هذا بتنفيذ حوالي 366 ألف صفقة، وقد كشف المسح المباشر عن ارتفاع أرباح نحو 45 شركة التي تم إدراجهم خلال العام الماضي بنسبة حوالي 7.17% حتى تصل لنحو 41.23 مليار ريال وهذا مقارنة بنحو 38.47 مليار دولار في العام 2017م.

في حين تراجعت أكبر أربعة أسهم قيادية مدرجة بالبورصة القطرية خلال الربع الأول من العام وهي: قطر الإسلامي، وقطر الوطني، الريان، صناعات قطر، وحدث ارتفاع لقطر للوقود، حيث تمثل تلك الأسهم نسبة 54.71% للوزن النسبي من المؤشر العام.

هذا وقد بلغت قيمة تداول الأسهم 7.17 مليار ريال وتم توزيعها على 57.46 مليون سهم هذا بتنفيذ 64 ألف صفقة، وقد أشار المسح المباشر إلى أن الربع الأول قد شهد ارتفاعًا لنحو خمسة وعشرين سهم منها الخليج التكافلي ومسيعيد للبتروكيماويات ثم زاد القابضة وتليها قطر الوطنية لصناعة الأسمنت وتليهم في النهاية قطر للسينما وتوزيع الأفلام، وقد بلغت قيمة تلك الأسهم المرتفعة 1.55 مليار ريال، تم توزيعها على 77.71 مليون سهم وتم تنفيذها من خلال 33 ألف صفقة.