يقصد بالفوركس “FX” سعر صرف العملات الأجنبية، وهو عبارة عن تداول لكل العملات الأجنبية المختلفة في مقابل بعضها البعض، ويعد الفوركس من أكبر الأسواق المالية في العالم المخصصة في تداول العملات، ويساهم في حجم التداول دوليًا والإستثمار بواسطة صفقات لصرف العملات الأجنبية.

ما هو سوق صرف العملات الأجنبية

في عام 2016م بلغ حجم الإستثمار في سوق الفوركس اليومي نحو خمسة ترليون دولار وهذا وفقًا لمعلومات بنك التسويات الدولي، ويوجد الكثير من الجهات الفعالةِ في سوق الفوركس، بعضهم يقومون بالتداول من أجل الربح والبعض يتداول بحذر لتجنب أي مخاطر، وهناك من يتداول من أجل تأمين احتياجاتهم من العملات الأجنبية المختلفة لدفع فواتير السلع أو الخدمات.

أما البنوك التجارية فهم المشاركون الأساسيين في التداول، ولهذا السبب يتم تسعير العملات وفقًا لأسواق البنوك بجانب البنوك التجارية والبنوك المركزية وأيضًا شركات متعددة الجنسيات.

فيوجد العديد من المستثمرين محبين للمخاطر ومستعدين دائمًا للدخول في أي تكهن ونجد من بينهم تجار التجزئة والأشخاص الذين يقومون بالتداول يوميًا أو أسبوعيًا من أجل تحقيق مكاسب أعلى، حيث يقومون برصد النشرات الإقتصادية والسياسية والأخبار وكذلك النشرات الإحصائية وتصريحات أصحاب النفوذ لفهم الإتجاه المستقبلي لسعر العملات، وهناك آخرون يعتمدون على المؤشرات التقنية.

أين يوجد الفوركس؟

كما لا يوجد موقع جغرافي محدد لسوق الفوركس ليقوم الأفراد بتداول العملات فيه، فهو سوق لا مركزي، يعتمد المتداولون فيه على شبكة الإنترنت من أجل معرفة أسعار أزواج العملات عبر وسطاء مختلفين، أما عن أهم المراكز المالية في العالم فهي طوكيو، ولندن، وهونغ كونغ، ونيويورك، وأخيرًا سنغافورة فهم أهم نقاط الإرتكاز للتداول، حيث يوجد مجموعة كبيرة من أنواع المشترين والبائعين، ولكي تتمكن من الدخول سوق الفوركس عليك اللجوء إلى وسيط الفوركس.

وسوق الفوركس مفتوح ويعمل على مدار اليوم ويتم تقسيمه إلى أربعة جلسات: هم جلسة سيدني لإستراليا، وجلسة طوكيو لليابان، وجلسة نيويورك للولايات المتحدة وجلسة لندن لبريطانيا، ويستطيع اليوم كل فرد المشاركة في تداول العملات من منزله، ويمكن فتح صفقات بإستثمار مبلغ بسيط عبر إستخدام ما يعرف بأسم الرافعة المالية.